culture générale
salut
soyer le bienvenue cher membre et
J'espère être actifs avec nous donc
Mettez vos empreintes digitales
Merci de vous joindre
bon chance

فضل صلاة التراويح

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

فضل صلاة التراويح

Message par meriem le Ven 21 Aoû - 22:34

[
]فضل صلاة التراويح
الســــؤال :ــ

ما هو فضل صلاة التراويح ؟

الإجــابـــة :ــ
الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا رسول الله

و على آله و صحبه و من والاه .. أمــا بعد :ــ

أولاً :

صلاة التراويح سنة مستحبة باتفاق العلماء ، وهي من قيام الليل ،

فتشملها أدلة الكتاب والسنة التي وردت بالترغيب في قيام الليل ،

وبيان فضله ..

ثانياً :

قيام رمضان

من أعظم العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه في هذا الشهر .

قال الحافظ ابن رجب :

"واعلم أن المؤمن يجتمع له في شهر رمضان جهادان لنفسه :

جهاد بالنهار على الصيام ،

وجهاد بالليل على القيام ،

فمن جمع بين هذين الجهادين وُفِّي أجره بغير حساب" اهـ .

وقد وردت بعض الأحاديث الخاصة بالترغيب في قيام رمضان

وبيان فضله ، منها :

ما رواه البخاري (37) ومسلم (759)

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضى الله عنه

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ و على آله و صحبه وَسَلَّمَ قَالَ :

( مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) .

(مَنْ قَامَ رَمَضَان) أَيْ قَامَ لَيَالِيَهُ مُصَلِّيًا .

( إِيمَانًا ) أَيْ تَصْدِيقًا بِوَعْدِ اللَّهِ بِالثَّوَابِ عَلَيْهِ .

( وَاحْتِسَابًا ) أَيْ طَلَبًا لِلْأَجْرِ لَا لِقَصْدٍ آخَرَ مِنْ رِيَاءٍ أَوْ نَحْوِهِ .

( غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبه )

جَزَمَ اِبْنُ الْمُنْذِرِ أنه يَتَنَاوَلُ الصَّغَائِرَ وَالْكَبَائِرَ ، لكن قال النووي :

الْمَعْرُوف عِنْد الْفُقَهَاء أَنَّ هَذَا مُخْتَصّ بِغُفْرَانِ الصَّغَائِر دُون الْكَبَائِر .

قَالَ بَعْضهمْ :

وَيَجُوز أَنْ يُخَفِّف مِنْ الْكَبَائِر مَا لَمْ يُصَادِف صَغِيرَة اهـ

من فتح الباري .

ثالثاً :

ينبغي أن يكون المؤمن حريصاً

على الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر من رمضان أكثر من غيرها،

ففي هذه العشر ليلة القدر التي

قال الله سبحانه و تعالى فيها :

( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ )

القدر/3.

وقد ورد في ثواب قيامها قول النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

( مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) .

رواه البخاري (1768) ومسلم (1268) .

ولهذا

( كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

يَجْتَهِد فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مَا لا يَجْتَهِد فِي غَيْرهَا ) .

رواه مسلم (1175) .

وروى البخاري (2024) ومسلم (1174)

عَنْ السيدة عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا و عن أبيها قَالَتْ :

كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ .

(دَخَلَ الْعَشْرُ)

أي : الْعَشْر الأَوَاخِر مِنْ رَمَضَان .

(شَدَّ مِئْزَرَهُ)

قيل هو كناية عن الاجتهاد في العبادة ، وقيل كناية عن اعتزال النساء ،

ويحتمل أنه يشمل المعنيين جميعاً .

( وَأَحْيَا لَيْلَهُ )

أَيْ سَهِرَهُ فَأَحْيَاهُ بِالطَّاعَةِ ، بالصلاة وغيرها .

( وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ )

أي : أَيْقَظَهُمْ لِلصَّلاةِ فِي اللَّيْل .

وقال النووي :

فَفِي هَذَا الْحَدِيث :

أَنَّهُ يُسْتَحَبّ أَنْ يُزَاد مِنْ الْعِبَادَات فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مِنْ رَمَضَان ,

وَاسْتِحْبَاب إِحْيَاء لَيَالِيه بِالْعِبَادَاتِ اهـ .

رابعاً :

ينبغي الحرص على قيام رمضان في جماعة ،

والبقاء مع الإمام حتى يتم الصلاة ،

فإنه بذلك يفوز المصلي بثواب قيام ليلة كاملة ،

وإن كان لم يقم إلا وقتاً يسيراً من الليل ، والله تعالى ذو الفضل العظيم .

قال النووي رحمه الله :

"اتَّفَقَ الْعُلَمَاء عَلَى اِسْتِحْبَاب صَلاة التَّرَاوِيح ,

وَاخْتَلَفُوا فِي أَنَّ الأَفْضَل صَلاتهَا

مُنْفَرِدًا فِي بَيْته أَمْ فِي جَمَاعَة فِي الْمَسْجِد ؟

فَقَالَ الشَّافِعِيّ وَجُمْهُور أَصْحَابه وَأَبُو حَنِيفَة

وَأَحْمَد وَبَعْض الْمَالِكِيَّة وَغَيْرهمْ :

الأَفْضَل صَلاتهَا جَمَاعَة كَمَا فَعَلَهُ سيدنا عُمَر بْن الْخَطَّاب رضى الله عنه

وَالصَّحَابَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ ، وَاسْتَمَرَّ عَمَل الْمُسْلِمِينَ عَلَيْهِ"

اهـ .

وروى الترمذي (806)

عَنْ أَبِي سيدنا ذَرٍّ رضى الله عنه قَالَ :

قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ و على آله و صحبه وَ سَلَّمَ :

( مَنْ قَامَ مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ )

وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

والله أعلم .

المصدر

الإسلام سؤال وجواب

تقبل الله منا و منكم و من المسلمين صالح الأعمال
و قدرنا جميعاً على صيام الشهر الكريم و قيامه على الوجه الذى يرضيه عنا

منقول

اللهم اجعل اخر كلامي في الدنيا لا اله الا الله محمد رسول الله

اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين
ومن تبعه بإحسان الى يوم الدين
[/size]
avatar
meriem

Messages : 89
Points : 153
Réputation : 0
Date d'inscription : 16/07/2009
Age : 26

Voir le profil de l'utilisateur

Revenir en haut Aller en bas

Re: فضل صلاة التراويح

Message par dinou le Sam 22 Aoû - 0:19

سلاااااااااااام
مرحبا أخوك دينو يحيك


موضوع مهم ومفيد
تشكرين


avatar
dinou

Messages : 11
Points : 21
Réputation : 0
Date d'inscription : 17/08/2009
Age : 29

Voir le profil de l'utilisateur http://www.althakafiya.hot-me.com

Revenir en haut Aller en bas

Re: فضل صلاة التراويح

Message par sousou le Sam 22 Aoû - 2:11

djazaki allaho khayr okhti
mawdo3 rai3 wamofid
avatar
sousou

Messages : 417
Points : 683
Réputation : 3
Date d'inscription : 15/07/2009
Age : 23

Voir le profil de l'utilisateur

Revenir en haut Aller en bas

Re: فضل صلاة التراويح

Message par aminokh le Sam 22 Aoû - 5:08


_________________
toutes se passe et repasse comme le vent dans l espace sauf les souvenirs qui laissent leur traces
avatar
aminokh

Messages : 1065
Points : 1656
Réputation : 6
Date d'inscription : 15/07/2009
Age : 28

Voir le profil de l'utilisateur http://aminokh.forumactif.org

Revenir en haut Aller en bas

Re: فضل صلاة التراويح

Message par meriem le Dim 23 Aoû - 3:31

barak allho fokom
wa saha ramdankom
watakbala allho minkom siyamakom wakiyamakom bi mazidi mina ajri watwab
avatar
meriem

Messages : 89
Points : 153
Réputation : 0
Date d'inscription : 16/07/2009
Age : 26

Voir le profil de l'utilisateur

Revenir en haut Aller en bas

Re: فضل صلاة التراويح

Message par Contenu sponsorisé


Contenu sponsorisé


Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum